تمثل قضايا القتل العمد نقطة تحدي لنا لأن معظم المتهمين في قضايا القتل العمد ليسوا من معتادي الإجرام ، رغم قسوة هذة الجريمة وإنما تكون نتيجة تغلب الشيطان عليهم فيكون دورنا الحد من شدة هذة العقوبة.

  • الضرب بحد السيف حتي الموت ، أو أطلاق الرصاص حتي الموت.
  • غرز إبرة : في الدماغ أو العين، الخاصرة، المثانة أو مما يعرف بإنه مقتل ، فإذا حدث الموت يصنف ذلك قتل عمد.
  • ضربه بمثقّل كبير مثله غالبًا
  • حرقه بالنار، أو صلبه، أو هدم عليه حائطًا، أو سقفًا، أو وطأه بدابة أو سيارة، أو دفنه حيًّا، أو عصر خصيتيه عصرًا شديدًا
  • خنقه: بأن وضع يده على فمه، أو وضع مخدّة على فمه حتى مات.
  • أوجره سمًّا قاتلًا، أو حبسه ومنعه الطعام والشراب حتى مات، أو سحره.
  • ضربه بعصًا صغيرة، أو رماه بحجر صغير، إلا أنه وإلى بين الضرب أو الرمي حتى مات، أو اشتد به الألم وبقي متألمًا حتى مات.
  • شهد رجلان عند القاضي على شخص بأنه قتل عمدًا، فقُتل، ثم رجعا عن الشهادة، وقالا تعمدنا الكذب لزمهما القصاص، لأنهما تسببًا بإهلاكه.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Call Now Button انتقل إلى أعلى